اهلاوى وافتخر واللى مش عاجبه ينتحر
 
اهلى نيفر3الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولاهلى نيفر2اجدد كليبات ابوتريكهمابنقبلش الاهانهوحوش افريقياطلبت الاشرافكرسى الاعترافعبقرينو المنتدىكوفى شوب المنتدىمجلة المنتدى

شاطر | 
 

 الأنبياء وذرياتهم .. والعصمة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جوجو
مشرفه مميزه
مشرفه مميزه
avatar

الدوله :
التأسيس : 15/06/2009
عدد المساهمات : 701
الهوايه :
المزاج : احبه
احترام قوانين المنتدى : 100%
المهنه :
الجنس : انثى
العمر : 28

مُساهمةموضوع: الأنبياء وذرياتهم .. والعصمة   الأحد نوفمبر 08, 2009 4:45 pm




بقـلم خليـل حلاوجـي

رئيس منتدى الفكر في رابطة الواحة الثقافية



قال تعالى في قرآننا المجيد
{وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحاً وَإِبْرَاهِيمَ وَجَعَلْنَا فِي ذُرِّيَّتِهِمَا النُّبُوَّةَ وَالْكِتَابَ فَمِنْهُم مُّهْتَدٍ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ }الحديد26

يعتقد الكثير من الناس أن أنبياء الله تعالى قد عصمهم الله عن الخطأ ... والصحيح أنهم بشر مثلنا يخطئون ويصيبون فيصحح لهم الله تعالى لنتعلم من خلالهم الكثير من المتون القيمية بشكلها العملي وهي طريقة قرآنية جديرة بالتوقف عندها .
وهنا يجب أن نتنبه إلى التفريق بين الخطأ والباطل إذ الأول يكفيه للمعالجة كمية من المعلومات ليتم التصحيح ، أما الباطل فلا تكفي أن نعلم أن فلان من الناس على باطل بل الأجدى أن نعرف الآلية التي يفكر بها والأسس المعرفية والموروثات التقليدية ... لنتمكن من خلال ذلك فك اللبس عنده وكم من الناس في الأرض وقد شملتهم الآية الكريمة {وَلاَ تَلْبِسُواْ الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُواْ الْحَقَّ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ }البقرة42
فعندما يبالغ احدنا بمحبته لأحد الصحابة الكرام فيفضل احدهم على الآخر فانه آنئذ قد وقع في الخطأ ويكفينا لتصحيح الخطأ أن نذكره بقول الله تعالى
{يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ }الحجرات13
والآية تشمل الناس ، كل الناس ومنهم صحابة رسول الله عليه الصلاة والسلام
ونفس الرجل لو اعتقد بحجية وعصمة احد الصحابة رضوان الله تعالى عليهم فسنقول له انه الآن وقع تحت طائلة الباطل ... فلا عصمة إلا للأنبياء فيما بلغوا عن ربهم كما قررنا آنفا ً
ويلزمنا لنصحح أباطيله أن نستقرئ الفكرة معه ... ونبدأ بحادثة وقعت لسيدنا إبراهيم عليه السلام التي حكاها لنا قرآننا المجيد قال تعالى :
{وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَاماً قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ }البقرة124
انظر كيف وقع سيدنا إبراهيم في لحظة الدهشة فتمنى الخير الذي وهبه إليه رب العزة لذريته وانظر إلى التصحيح القرآني كيف وضع الدستور المجدي ، فلا يصح التشبت بالنسب في الإمامة ... خصوصا ً منها إمامة الدين ، بل إن الروية القرآنية تأخذنا إلى أبعد من ذلك فتؤكد على أن صلة القربى بين الناس لا تعني أبدا اشتراكهم في عقيدة أو منهج فكري ، فكم من أولاد الأنبياء من هو غير مستفيد من عقيدة الرسالة لذاك النبي وعندنا خبر بن نوح عليه السلام كشاهد عظيم ، قال الله تعالى :{وَ نَادَى نُوحٌ رَّبَّهُ فَقَالَ رَبِّ إِنَّ ابُنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقُّ وَأَنتَ أَحْكَمُ الْحَاكِمِينَ }هود45
بل إن سيدنا إبراهيم عليه السلام يتبرأ من أبيه لأنه خالفه في الاعتقاد {وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ إِنَّنِي بَرَاء مِّمَّا تَعْبُدُونَ }الزخرف26
ولا يعني أن أسرة يكون الزوج فيها مسلما ً أو الزوجة أن أفراد الأسرة مشتركين في صحة الاعتقاد ، انظر إلى قصة سيدتنا ( آسية ) زوجة فرعون وقارنها بزوجة سيدنا نوح عليه السلام
قال تعالى : {ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً لِّلَّذِينَ كَفَرُوا اِمْرَأَةَ نُوحٍ وَاِمْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللَّهِ شَيْئاً وَقِيلَ ادْخُلَا النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ }التحريم10
ووفق كل ما سبق فان أولاد الصحابة فضلا ً عن أولاد الأنبياء لا يمنحون العصمة مهما بلغ أمر تقواهم ، فالعصمة احتكار سماوي يخبرنا عنه الله تعالى في تأكيد قرآني منضبط واضح الدلالة
بل أكثر من هذا فان القرآن نفسه يخبرنا أن من ذرية بعض الأنبياء قد يكون الكثير منها فاسقون
اقرأ إن شئت قوله تعالى :
{ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا فَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِّنَفْسِهِ وَمِنْهُم مُّقْتَصِدٌ وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ بِإِذْنِ اللَّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَضْلُ الْكَبِيرُ }فاطر32
{وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحاً وَإِبْرَاهِيمَ وَجَعَلْنَا فِي ذُرِّيَّتِهِمَا النُّبُوَّةَ وَالْكِتَابَ فَمِنْهُم مُّهْتَدٍ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ }الحديد26
يقول الدكتور خالص جلبي : لا يمنح الإنسان الاعتدال، والمجتمع العدل إلا (المعارضة) ولذا كانت المعارضة شرطاً للاتزان وتحقيق العدالة.. ومرض تحول البشر إلى صنفين آلهة وعبيد ، أو بتعبير القرآن مستكبرين ومستضعفين هو اختلال في رافعة القوة في المجتمع، ويمكن أن يتسرب هذا المرض بجراثيمه الفكرية إلى كل طبقات المجتمع ومستوياته حتى في علاقة الرجل بعائلته فيعامل امرأته كعبدة وأولاده كرقيق، ولا يمكن لأحد أن يعترض عليه فكلماته لا معقب لها وإذا أراد بهم سوأً فلا مرد له ومالهم من دونه من وال.
من هنا كانت المعارضة أساسية لإرساء العدل الاجتماعي، وتهب الصحة النفسية لكل الأطراف، وضرورية للأمة، وتصب في مصلحة الحاكم قبل المحكوم، وتحافظ على كل الأطراف، ولم يكن غريباً أن أفرد القرآن سورة كاملة باسم (المؤمن) تحكي قيم رجل رفض السكوت على الجريمة، وكان في الظل يكتم إيمانه، في أجواء مشبعة بالرعب ورجال الأمن والجواسيس، فشعر أن الأمان ليس في الصمت بل بالجهر والإعلان في اللحظة المناسبة فقال أتقتلون رجلاً أن يقول ربي الله؟ ويسجل القرآن أن الله وقاه سيآت ما مكروا وحاق بآل فرعون سوء العذاب وخُسف بالمجتمع الفرعوني في ظلمات التاريخ )
ولو لاحظنا القرآن وهو يؤطر عصمة الرسول الرحيم محمد عليه الصلاة والسلام ويحدد آفاقها ، يقول الله تعالى في قرآنه المجيد
{وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الْأَقَاوِيلِ }الحاقة44
{لَأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ }الحاقة45
{ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ }الحاقة46
{فَمَا مِنكُم مِّنْ أَحَدٍ عَنْهُ حَاجِزِينَ }الحاقة47
لاحظ أن هذا التهديد شديد الوضوح وهو في ذات الوقت هو نص يبرأ ساحة الرسول صلى الله عليه وسلم من التقول على القرآن الذي وصفه في مكان آخر انه السراج المنير والرحمة المهداة وانه أكمل رسالته وأتمم لنا نعمة الإسلام الدين المنهج قال تعالى {وَدَاعِياً إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجاً مُّنِيراً }الأحزاب46.
في حادثة الأفك ينبهنا رب العزة أن الأمر كله خير لنا قال تعالى :
{إِنَّ الَّذِينَ جَاؤُوا بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِّنكُمْ لَا تَحْسَبُوهُ شَرّاً لَّكُم بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِّنْهُم مَّا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ }النور11
ومن هذا الخير أن الإنسانية اليوم تقف بإجلال لهذا النبي الذي اثبت القرآن بشريته واثبت هو سماوية خطابة بامتحان مس مكنونه الاجتماعي فالمدينة تتحدث عن أحب زوجاته بالباطل وهو ساكت ينتظر إقرار السماء بموضوع يخص أخص خصوصياته - بأبي هو وأمي – أ فليس هذا عند العقلاء – على مر الزمان والمكان – أكبر دالة على موثوقية عصمته الرسالية .
أما مسألة حصر الخلافة في قريش وعلاقتها بعصمة الرسول عليه الصلاة والسلام فأقول
إن الأحناف – وهو مذهب الدولة العثمانية – لم يشترطوا القرشية وبن خلدون أشار إلى أن مدلول القرشية أنها تعني ( العصبة ) ، والحق إني مندهش من إغفال الجميع الحديث الصحيح : أخبرنا أبو عاصم أنا ثور بن يزيد حدثني خالد بن معدان عن عبد الرحمن عن عمرو عن عرباض بن سارية قال صلى لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الفجر ثم وعظنا موعظة بليغة ذرفت منها العيون ووجلت منها القلوب ، فقال قائل يا رسول الله كأنها موعظة مودع فأوصنا ، فقال أوصيكم بتقوى الله والسمع والطاعة وان كان عبدا حبشيا فإنه من يعيش منكم بعدي فسيرى اختلافا كثيرا فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين عضوا عليها بالنواجذ وإياكم والمحدثات فإن كل محدثة بدعة ، وقال أبو عاصم مرة وإياكم ومحدثات الأمور فإن كل بدعة ضلالة
وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وعبدالله بن براد الأشعري وأبو كريب. قالوا: حدثنا ابن إدريس عن شعبة، عن أبي عمران، عن عبدالله بن الصامت، عن أبي ذر. قال:إن خليلي أوصاني أن أسمع وأطيع. وإن كان عبدا مجدع الأطراف

حدثنا محمد بن المثنى. حدثنا محمد بن جعفر. حدثنا شعبة عن يحيى بن حصين. قال: سمعت جدتي تحدث؛
أنها سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يخطب في حجة الوداع. وهو يقول (لو استعمل عليكم عبد يقودكم بكتاب الله، فاسمعوا له وأطيعوا).
اليوم وقد صارت دولنا بيد مافوية ضاربة ( من المافيا ) أو جملوكية ( من مصطلح الجمهورية والملكية ) يورث فيه الأب الرئيس لأولاده وأولاد أولاده مقاليد البلاد ومصائر العباد أ فبعد هذا نتكلم عن شرط القرشية ؟
حدثنا موسى بن مروان الرقي، ثنا المعافى، ثنا الأوزاعي، عن الحارث بن يزيد، عن جبير بن نفير، عن المستورد بن شدّاد قال:سمعت النبي صلى اللّه عليه وسلم يقول: "من كان لنا عاملاً فليكتسب زوجةً؛ فإِن لم يكن له خادمٌ فليكتسب خادماً، فإِن لم يكن له مسكنٌ فليكتسب مسكناً" قال: قال أبو بكر: أخبرت أن النبيَّ صلى اللّه عليه وسلم قال: "من اتخذ غير ذلك فهو غالٌّ أو سارقٌ".

يرحم الله تعالى أبو بكر لو عاش بيننا اليوم لشاهد ولاة أمورنا قد استباحوا البلاد بأسرها ولم يكتفوا بزوجة وخادم ومسكن وأجور كأي عامل من عمال الدولة .









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الملاك البرئ
مشرفه
مشرفه


الصوره الشخصيه : blameless angel
الدوله :
التأسيس : 26/09/2009
عدد المساهمات : 759
الهوايه :
المزاج : قلق
احترام قوانين المنتدى : 100%
المهنه :
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: الأنبياء وذرياتهم .. والعصمة   الأربعاء نوفمبر 11, 2009 1:32 pm

جزاك الله الف خير جوجو على الموضوع الاكثر من رائع





التوقيع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جوجو
مشرفه مميزه
مشرفه مميزه
avatar

الدوله :
التأسيس : 15/06/2009
عدد المساهمات : 701
الهوايه :
المزاج : احبه
احترام قوانين المنتدى : 100%
المهنه :
الجنس : انثى
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: الأنبياء وذرياتهم .. والعصمة   الأربعاء نوفمبر 11, 2009 8:06 pm

شكرا لمرورك وعلى فكرة الصورة الى انتى حطها حلوة اوىىىىىىىىىىىى




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الملاك البرئ
مشرفه
مشرفه


الصوره الشخصيه : blameless angel
الدوله :
التأسيس : 26/09/2009
عدد المساهمات : 759
الهوايه :
المزاج : قلق
احترام قوانين المنتدى : 100%
المهنه :
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: الأنبياء وذرياتهم .. والعصمة   الأربعاء نوفمبر 11, 2009 11:59 pm

ههههههههههههه ميرسى ياجوجو دا بس من ذوقك وممكن تتفضليها وعلى فكرة توقيعك جامد اوى





التوقيع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
يااحلى منهم
اهلاوى فعال
اهلاوى فعال
avatar

الدوله :
التأسيس : 14/06/2009
عدد المساهمات : 407
الهوايه :
المزاج : مستمتع
احترام قوانين المنتدى : 100%
المهنه :
الجنس : انثى
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: الأنبياء وذرياتهم .. والعصمة   الجمعة يناير 15, 2010 1:31 am

جزاك الله خيرا موضوع جميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
طارق المصرى
مشرف
مشرف


الصوره الشخصيه : انا بحر من احزان امواجه هائجه لاترسو على شط
الدوله :
التأسيس : 26/10/2009
عدد المساهمات : 466
الهوايه :
المزاج : رومانسى
احترام قوانين المنتدى : 100%
المهنه : استاذ
الجنس : ذكر
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: الأنبياء وذرياتهم .. والعصمة   الجمعة يناير 15, 2010 3:36 am

شكرا جوجو
بس الموضوع طويل جدا
لكنه قيم جدا جدا




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الأنبياء وذرياتهم .. والعصمة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ahly_never.com :: المنتديات الاسلاميه :: منتدي القصص الاسلاميه-
انتقل الى: